أهلا وسهلا بكم في موقع مؤسسة الأنوار الثقافية العالمية ، للتواصل : info@alanwar14.org

الصفحة الرئيسية

من نحن

أخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مقالات وآراء :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

تحقيقات

اصدارات اللغات الأجنبية

طلبات كتب اللغات

طلبات الكتب

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

   أخبار >> عام 1430 هـ >> تجليات الفقاهه عند آية الله العظمى الشيرازي .. فقه الزهراء مثالاً .

تجليات الفقاهه عند آية الله العظمى الشيرازي .. فقه الزهراء مثالاً

قبل البدء:
تحت هذا العنوان: جاء التأكيد على ملاحظتين أساسيتين:
الأولى:أوضح من خلالها الصعوبة البالغة لتصيد مسائل بعينها ضمن موسوعة ضخمة تربوا على مائة وخسمين مجلداً وإن هذا العمل بحاجة إلى وقت كبير لكنه –وحسب المستطاع- قدم هذه الدراسة ويرجوا أن لاتكون ناقصة، كما تمنى أن يتصدى القريبون من المدارس الفقهية إلى تصيد  هذه المعالم لاسيما من الفقيه نفسه تحديداً.
ثانياً:مثلت الملاحظة الثانية تنويه الكاتب بأنه بصدد دراسة مدرسة فقهية بعينها بأدلتها وآلياتها باعتبار أن هذه المدرسة وضعت تحت الدراسة والبحث.
عناوين الكتاب :
- معالم المدرسة الفقهية
يمكن القول أن علم الأصول يعتبر المنهج الوسيط بين الفقيه وبين الفتوى، إلا أن بعض القواعد الأصولية المؤسسة في هذا العلم قد لايكون لها المدخلية الحقيقية بالاستنباط وإننا نلحظ في الدراسات الفقهية أنهم تركوا القواعد التي أسسوها في الأصول كرامة لبعض المرئيات الفقهية.
 
- رؤى في الصميم
- الأولى: فقاهة النص ضمن الأنظار العرفية:
نشأت جملة من المدارس الفقهية متأثرة تأثراً كبيراً جداً بالظلال الفلسفية والكلامية في فهم النص الديني بمختلف غاياته ولا شك أن ذلك أثّر كثيراً على طبيعة المعالجات الفقهية للمسائل ذات الصلة ومن هنا كان من الأهمية بمكان تحرير النص الديني من هذا الظلال والتأثيرات حتى يعود للنص نقاؤه وصفاؤه، من هنا نشأت العديد من المدارس الفقهية التي نمت في أحضان الفقه بذاته.
ويقول في نهج الإمام الشيرازي: يمكن أن يصل الفقيه إلى الاستظهار من ذات النص الديني بمساعدة الذوق والنظر والإطلاق العرفي وهذا تماماً ما كان يمارسه المرجع الشيرازي للمتأمل في موسوعته الفقهية.
 
- الثانية: المسلك الرجالي وأثره في النظر إلى الدليل:
اختلفت أنظار الفقهاء في المسالك الرجالية فقد أصر بعضهم على مسلك القطع بصدور الروايات فيضطره ذلك إلى البحث عن الأصول العملية ومجاريها من براءة أو احتياط لندرة الروايات الصحيحة والموثقة، بينما القائلون بمسلك الظن بالصدور يمكنهم الاستفادة كثيراً من الروايات بمختلف مراتبها للوصول إلى علاج روائي، ومن يتأمل في الموسوعة يلاحظ هذا الأمر من الناحية الاستدلالية والبحثية، حيث أن السيد الشيرازي يستفيد من مختلف هذه الروايات لأنه كان يرى بأن صحة الاستناد على الخبر يمكن أن تكون على أساس التصور الآتي ذكره:
 
الأول: وثاقته بدون إعراض المشهور عن دلالته أو إشكالهم لجهة صدوره.
الثاني: عمل المشهور به وإن لم يكن معتمداً عندنا.
 
- رؤى في الطريق
- الثالثة: إبداع الفقيه:
المرجع الشيرازي يعتني جيداً برأي المشهور ولذا يجيب في جملة من المسائل بناءً عليه، لكنه إذا وصل إلى مرتبة الثقة بالدليل فإنه لايلتزم برأي المشهور على قداسته، وفي هذا الصدد ذكر المؤلف مثلين على هذا التوجه لدى سماحة المرجع الشيرازي –قدس سره-:
1- صلاة المرأة.
2- أعمال المرأة والمرافق والمعذور ليلة العاشر من شهر ذي الحجة.
 
- الرابعة: منهج تراكم الأدلة:
اتبع سماحة المرجع الشيرازي –قدس سره- في موسوعته الفقيه منهج تراكم وحشد الأدلة، يقول سماحته: (استخدام أسلوب (تراكم الأدلة) والالتجاء إلى عدد منها  بل إلى التكثير منها ولذلك ولغيره فإن من المناسب ذكر عدة أدلة والاستناد إلى آيات مختلفة لإثبات الحق سواء من القرآن الحكيم أو الروايات المختلفة وذلك لسد ذريعة المبطل).
 
- الخامسة: الإكثار من ذكر الأشباه والنظائر:
إن ذكر الأشباه والنظائر في الموارد توجب القوة بالنسبة إلى المشبه به والنظير سواء في البراهين أم في المحاسن أم في المساوئ أم ما أشبه ذلك، ولذلك نجد في القرآن الحكيم وفي كلمات البلغاء كثيراً من هذا القبيل.
 
- السادسة: تأصيل العلوم والثقافة:
يلاحظ في الموسوعة الفقهية لسماحة المرجع الشيرازي –قدس سره- أنه سعى إلى تأصيل العلوم المختلفة ومايسمى اليوم (بأسلمة العلوم) وهذا ماتوضح جلياً في علم السياسة والاقتصاد والاجتماع والقانون والبيئة ولا شك أن هذا يعتبر فاتحة في تضمين الفقه لهذه الأبواب الحديثة والجديدة وهنا لابد من الإشارة إلى أن سماحة المرجع الشيرازي الراحل فقيه مثقف وأنه استطاع أن ينظر إلى الشأن الثقافي بمختلف أبعاده وجوانبه واستظهار الرأي الديني في مساحات ربما كانت غائبة.
 
- تأملات في فقه الزهراء –عليها السلام-.
لأول مرة يقع كلام الصديقة فاطمة الزهراء –عليها السلام- موقع الاستدلال الفقهي، حيث تصدى المرجع الشيرازي إلى القيام بالعملية الفقهية المتبعة في الروايات الواردة عن المعصومين على كلام الصديقة الزهراء وذلك بعد بيان الأساس التشريعي في صحة جواز الاستنباط من كلامها، بحيث استل من كل كلمة بل من كل جملة العديد من الأحكام الشرعية.
 
- ملاحظات عامة:
- أولاً: التطرق إلى علل الأحكام:
وهو من الغايات والمقاصد ولايخفى بأن الغايات والمقاصد لها اتصال بالتشريعات من جعل الإيمان وكذا الصلاة وكذا الحج وكذا الصوم.
 
- ثانياً: التركيز على فقه الحياة الاجتماعية:
لابد من الإشارة إلى أن هناك تقسيماً ثنائياً معروفاً في الكتب الفقهية بين المعاملات والعبادات، لكن الصديقة الزهراء –عليها السلام- ذهبت أبعد من ذلك، يبدو لما له من صفة ابتلائية وفي الفقه عادة مايبحثون عن المسائل الأكثر إبتلاءً.
 
- ثالثاً: أحكام المرأة:
الإشارة إلى أحكام المرأة في المجتمع وإبرازها على نحو السيرة العملية منها، وقد ذكر الكاتب خمسة أمثلة على أحكام المرأة:
1- استحباب السلام على الزوجة واحترامها.
2- استحباب روايات الأحاديث للمرأة.
3- استحباب روايات الأحاديث للمرأة لأنها –عليها السلام- أسوة.
4- يجوز رواية الرجال عن النساء في الجملة كما يجوز العكس.
5- يجوز سماع صوت الأجنبية حتى في غير مورد الضرورة في الجملة.
 
- استنباطات المرجع الشيرازي من كلماتها –عليها السلام-:
يشير الكاتب إلى الاستنباطات التي أظهرها المرجع الشيرازي –قدس سره- من كلمات فاطمة الزهراء –عليها السلام- التي تعتبر موسوعة شاملة بما تحويها من الاحتمالات المختلفة والمتصورة من اللفظ، مع كون المستنبط من الشؤون الفقهية المختلفة ذات الطابع الاجتماعي والسياسي والمسؤولية الشخصية، وينقل الكاتب هنا: كلمات للصديقة فاطمة الزهراء –عليها السلام- وما يمكن أن تحمل هذه الكلمة من ظلال وإيحاءات شرعية كما ذكرها المرجع الشيرازي كاملة:
(أو فغرت فاغرة من المشركين، فقذف أخاه علياً في لهواتها).
1- مسألة:الموقف المناسب.
2- مسألة:الأدب التصويري.
3- مسألة:التهلكة.
4- مسألة:وجوب التضحية.
5- مسألة:بين التخصص والتنويع.
6- مسألة:التصدي بسرعة.
7- مسألة:التضحية بالمهم.
8- مسألة:التركيز على مركز الفساد.
9- مسألة:التضحية حتى بالأحب.
10- مسألة: انتخاب الكفء.
11- مسألة: اللهوات.
 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/27   ||   القرّاء : 5578















البحث :


  

جديد الموقع :



 الإمام الحسين عظمة إلهية وعطاء بلا حدود

  السيدة نرجس مدرسة الأجيال

  كيف نفهم القرآن؟

  قصة الأحكام – الجزء الثالث

 الأرض لمن عمرها: اسلوب اقتصادي ناجح

 في رحاب السيدة معصومة عليها السلام

 دار العلم في دولة بني عمار.. مفخرة إسلامية

  خلال تكريم الكرباسي: أعلام العراق يؤكدون على فرادة الموسوعة الحسينية

  دولة بني عمار في طرابلس.. حاضرة من حواضر الشيعة

 نهج الشيعة.. تدبرات في رسالة الإمام الصادق-عليه السلام- إلى الشيعة



ملفات عشوائية :



  علماء القطيف يدينون العمل الإرهابي الجبان في بلدة (القديح)

 ملامح العلاقة بين الدولة والشعب

  الغائب الحاضر لدى ساسة العراق المعاصر

 علماء البترية أصل الفتنة والاختلاف الشيعي الشيعي

 فاطمة الزهراء – عليها السلام – إمتداد النبوة

 دولة الحق والعدل الإلهي

 الغدير ثقافة ومسؤولية

  الإسلام وإشكاليات الحداثة - الحلقة السادسة

  عيدالله الأكبر

 الصادق الشيرازي يستنهض الهمم دفاعاً عن الحقوق (3-3)

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 6

  • الأقسام الفرعية : 22

  • عدد المواضيع : 430

  • التصفحات : 2439053

  • التاريخ : 17/08/2017 - 12:54

مؤسسة الأنوار الثقافية العالمية : info@alanwar14.org @ Alanwar14.Com - Alanwar14.Org - Alanwar14.Net
 

تصميم، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net