أهلا وسهلا بكم في موقع مؤسسة الأنوار الثقافية العالمية ، للتواصل : info@alanwar14.org

الصفحة الرئيسية

من نحن

أخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مقالات وآراء :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

تحقيقات

اصدارات اللغات الأجنبية

طلبات كتب اللغات

طلبات الكتب

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

   مقالات وآراء >> مقالات مختارة >> آليّة التفكير .

آليّة التفكير

 الأستاذة حوراء حسين

روي عن أمير المؤمنين -عليه السلام-: (طول الفكر يحمد العواقب، ويستدرك فساد الأمور)(1) التفكير هو أمر طبيعي وغريزي في كلّ إنسان مهما كان ذكاؤه محدوداً، وهو الأداة التي تنظّم الحياة اليومية بردود أفعال يتّخذها الإنسان في أيّ موقف، ودائماً ينتهي إلى حل مهما كان بسيطاً. من هذا المنطلق نتطرق إلى حاجتنا للتفكير، وكيف نفكر؟

 
إنّ الأزهار تحتاج إلى سقاية بالماء بشكل دائم كي تنمو وتزدهر، كذلك العقل البشري لا ينمو إلّا بإدامة التفكير، فلولاه لن تسير الأمور بالشكل السليم، وهو الشكل المطلوب. وكيفية التفكير تكون بالتأني والروّية أولاً، وبالإيجابية وتجنّب السلبية ثانياً. كما قيل: (في التأني السلامة، وفي العجلة الندامة) فالتأني هو التفكير قبل اتّخاذ أي قرار، حتّى نأمن العواقب التي تجلب الندم، قال أمير الكلام الإمام علي -عليه السلام-: (من فكّر قبل العمل كثر صوابه).(2)
 
وقد ينقسم التأني إلى قسمين:
1- التأني للتفكير السلبي
2- التأني للتفكير الإيجابي
ومن هنا نميّز بين التفكيرين، وسأذكره باختصار شديد: إن كان التأني فيه اتّباع لهوى النفس ومخالفة أوامر الله جلّ وعلا، وأفعال لا تُساعد على نمو العقل بشكل سليم، بل توقُّف نموّه بعد امتلاءه بالأفكار المحبطة، فهذا يُصنّف من ضمن القسم الأول وهو التفكير السلبي، أما القسم الثاني، فيكون التأني فيما يُرضي الله، ويخدم الغير لتحقيق عمل ناجح بعيداً عن الإحباطات والسلبيات. 
 
أنواع التفكير: 
أنواع التفكير كثيرة، سأُبيّن بعضاً منها:
التفكير العلمي: ويقصد به ذلك النوع من التفكير المنظم الذي يمكن استخدامه في الحياة اليومية أو في النشاطات الي نبذلها أو في علاقاتنا مع العالم المحيط بنا.
 
التفكير المنطقي: هو الذي يُمارَس عند محاولة بيان الأسباب والعلل التي تكمن وراء الأشياء، ومحاولة الحصول على أدلّة تثبت وجهة النظر أو تنفيها.
 
التفكير الإبداعي: وهو أن نُوجِد شيئاً مألوفاً من شيء غير مألوف، وأن نُحوّل المألوف إلى شيء غير مألوف. (لكل شيء دليل، ودليل العاقل التفكر) -الإمام علي عليه السلام-(3). 
 
حوراء حسين - الكويت - طالبة في كلية العلوم الصحية بالكويت
 
(1): غرر الحكم ص 208
(2): غرر الحكم ص 277
(3): تحف العقول ص 285
 
 

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/04   ||   القرّاء : 4305















البحث :


  

جديد الموقع :



  قصة الأحكام – الجزء الثالث

 الأرض لمن عمرها: اسلوب اقتصادي ناجح

 في رحاب السيدة معصومة عليها السلام

 دار العلم في دولة بني عمار.. مفخرة إسلامية

  خلال تكريم الكرباسي: أعلام العراق يؤكدون على فرادة الموسوعة الحسينية

  دولة بني عمار في طرابلس.. حاضرة من حواضر الشيعة

 نهج الشيعة.. تدبرات في رسالة الإمام الصادق-عليه السلام- إلى الشيعة

  الشعائر الحسينية في أندونيسيا

 الذاكرة التاريخية للنياحة على الحسين (ع)

 الباحث المسيحي بندكتي ودور التطبير في مقاومة الاستبداد في العراق (*)



ملفات عشوائية :



 الإمام المهدي وظواهر التشكيك

 علماء البترية أصل الفتنة والاختلاف الشيعي الشيعي

  من خلق الله سبحانه .. وأين يوجد؟

  ولأبناء شكسبير صولتهم في ميدان الأدب الحسيني

  الخطاب الإسلامي المعاصر - الحلقة الخامسة

 الوسطية والاعتدال وتجسيد روح الإسلام

 الإمام المهدي المنتظر –عجل الله تعالى فرجه الشريف-

 الاخوة الايمانية في تقريب القرآن الى الاذهان .. سورة الحجرات نموذجا

  من هو قتيل شاطئ الفرات في الكتاب المقدس؟

 تأصيل الشعائر الحسينية (انتفاء الضرر موضوعاً) الحلقة الثالثة

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 6

  • الأقسام الفرعية : 22

  • عدد المواضيع : 427

  • التصفحات : 2345699

  • التاريخ : 25/06/2017 - 11:38

مؤسسة الأنوار الثقافية العالمية : info@alanwar14.org @ Alanwar14.Com - Alanwar14.Org - Alanwar14.Net
 

تصميم، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net