أهلا وسهلا بكم في موقع مؤسسة الأنوار الثقافية العالمية ، للتواصل : info@alanwar14.org

الصفحة الرئيسية

من نحن

أخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مقالات وآراء :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

تحقيقات

اصدارات اللغات الأجنبية

طلبات كتب اللغات

طلبات الكتب

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

   أخبار >> عام 1434 هـ >> كتاب: (الهوة السّحيقة) باللغة السواحلية .

كتاب: (الهوة السّحيقة) باللغة السواحلية

 صدر حديثاً

أصدرت مؤسسة الأنوار الثقافية العالمية، الطبعة الأولى من كتاب: (الهوة السّحيقة) باللغة السواحلية، لمؤلفه سماحة الشيخ جعفر عمار، من جمهورية تنزانيا الاتحادية، وقد تمت طباعته بدار العلوم في بيروت بالجمهورية اللبنانية. ويقع في (254) صفحة من الحجم المتوسط.
 
ويأتي كتاب (الهوة السّحيقة) رداً على الافتراءات والأكاذيب التي درج من يسمون بالوهابية إلصاقها بأتباع مذهب أهل البيت –عليهم السلام- وسخّروا إعلامهم بمختلف وسائله لتزكية افتراءاتهم الظالمة علّهم يحظون ببصيص أمل في إيقاف المد الشيعي الجارف الذي يجتاح القارة الأفريقيا لجاذبيته وتأثيره في النفوس ومحاكاته لفطرة الإنسان السليمة وهو ما يفتقر له الفكر الآخر الدخيل على الأمة الإسلامية، الموصوم بالقتل والخراب والدمار والفتن أينما حل.
 
وقد تكفل سماحة الشيخ جعفر عمار –يحفظه الله- بالرد على واحدة من تلك الكتب المليئة بالمفتريات والأكاذيب المفضوحة والتي تحدى مؤلفها علماء الشيعة بالرد على أكاذيبه التي أوردها في كتابه المسمى (اليهودية وراء ستار أهل البيت) حيث ادّعى أن الخلاف بين الشيعة والسنة خلافاً جوهرياً يمس الأصول، وزعم أن أتباع أهل البيت –عليهم السلام- لا يؤمنون بالقرآن الكريم ويعتقدون أنه محرف، وأن من قام بتحريفه هم الصحابة حسب زعمه.
 
يقول المخالف في مقدمة كتابه (اليهودية وراء ستار أهل البيت): 
هناك أسباب كثيرة دعتني إلى تأليف هذا الكتاب، وهذا بعضها:
  1. كتبت هذا الكتاب تبياناً للحق ودفاعاً عن عقيدة أهل السنة في القرآن الكريم, وقد فعلت ذلك من الافتراء الذي يتم تسويقه بأن أهل السنة أيضاً يعتقدون بنقصان القرآن.
  2. كتبت هذا الكتاب لغرض تبيان وكشف العقيدة الباطلة لفرقة الشيعة الإثني عشرية في القرآن الكريم بالحجج الدامغة والشواهد الجلية من كتبهم المعتبرة وأقوال كبار علمائهم من أئمتهم المعصومين.
 
لقد تمحور الكتاب بشكل أساسي حول عقيدة الشيعة في القرآن الكريم حسب فهمه, وادّعى أن الشيعة يعتقدون بنقصان القرآن الموجود حالياً في أوساط المسلمين, وذلك لأن الصحابة الذين جمعوا القرآن الكريم –كما يدعي- حذفوا كل الآيات التي تذكر ولاية أمير المؤمنين -عليه السلام- بشكل واضح.
 
وقد أتى رد سماحة الشيخ جعفر عمار –يحفظه الله- عبر كتابه (الهوة السّحيقة) كافياً وشافياً بل ومزلزلاً لدحض افتراءات هذا المخالف الجاهل. وقد وفّق سماحته بالأدلة القوية والحجج الدامغة التي ساقها في هذا الكتاب لإبعاد هذه التهمة الشنيعة عن شيعة أهل البيت –عليهم السلام- وإلصاقها بهم بالأدلة المعتبرة من كتبهم.
 
واستطاع سماحته كشف خيانة القوم العلمية الواضحة، حيث كشف بأن مؤلف كتاب اليهودية، اخترع أموراً من عنده وأسندها إلى كتبنا ظلماً و زوراً. ومن جملة ادعاءاته المفضوحة أن الإمام الخميني قد كفّر الشيخين وكفّر من شك بكفرهما في كتابه كشف الأسرار، الأمر الذي تعوزه الحقيقة وعار عن الصحة تماماً, ومثل هذه الخيانات مليئة في كتابه.
 
كما كشف سماحته أن هذا الوهابي لم يكن فقط جاهلاً وغير ملمّ بالموضوع الذي في صدد الكتابة عنه بل كان مضطرباً أيضاً حيث أدرج آية الله العظمى السيد الخوئي، في جملة علماء الشيعة القائلين بالتحريف وفي الوقت نفسه أدرجه في جملة العلماء القائلين بعدم التحريف, الأمر الذي جعله أضحوكة الدهر, وما عشت أراك الدهر عجبا.
 
ومن جهل الكاتب البغيض، أنه لم يكن محيطاً باتجاهات الشيعة ومسالكهم حيث قام بالاستدلال على الشيعة عامة بأقوال الإخباريين أمثال السيد نعمة الله الجزائري, لكون هذا الأخير مسلكه مسلك الإخباريين الذين لا يدققون في صحة نسبة الروايات إلى أهل البيت -عليهم السلام- خلافاً لمسلك الأصوليين من الشيعة الذين يدرسون الروايات سنداً ومتناً قبل نسبتها إلى المعصوم والعمل بها. فكيف يمكن أن يكون كلام الإخباري حجة على الأصولي رغم هذا التباين الواضح في المسلك لو كان الكاتب الوهابي موضوعياً ومهنياً؟
 
أما قمة الغباء والخيانة من الكاتب الوهابي أنه حكم على نصف مليار شيعي بالكفر استناداً إلى روايات ضعيفة من قبل رواة أما كذّابين أو مجهولين أو زنادقة, أليس هذا قمة الغباء, بل قمة الغباء منه اعتبار هذه الروايات متواترة!. وفي بعض الأحيان قلة المعرفة أوقعته في الهوة السحيقة, مثلاً: السيد الخوئي كان يرد في كتابه (البيان) على القائلين بتحريف القرآن، وهو انتزع من هذا الرد استنتاجاً أن السيد الخوئي من القائلين بالتحريف, وهذا إن دل فإنما يدل على قلة المعرفة وذهنية مغلقة عصية على إدراك عبائر العلماء أمثال السيد الخوئي.
 
بعض المواضيع المهمة التي تناولها كتاب (الهوة السّحيقة):
  1. من هم الشيعة لغةً واصطلاحاً.
  2. من هم أهل السنه.
  3. الوهابيون والوحدة الإسلامية.
  4. كتابة القرآن وجمعه.
  5. هل القرآن مخلوق.
  6. معنى تحريف القرآن.
  7. ردّنا على نماذج التحريف في كتبنا التي أوردها قاسم مفوتا.
  8. مثل هذه النماذج في كتب أهل السنة.
  9. ضعف السند في هذه الروايات.
  10. علماء الشيعة وتهمة التحريف.
  11. روايات التحريف ليست متواترة.
  12. مصحف فاطمة وعلي (ع).
  13. مصحف فاطمة ليس قراناً وليس فيه شيء من القرآن.
  14. الوهابية وتحريف القرآن.
  15. نسخ التلاوة.
  16. لايوجد مستند علمي لنسخ التلاوة.
  17. لايوجد إجماع سني حول نسخ التلاوة.
  18. ابن مفوتا ونسخ التلاوة عند الشيعة.
  19. الوهابيون هم الذين يعتقدون بالتحريف.
  20. علماء السنة أيضا يعارضون ابن مفوتا.
 
نبذة موجزة عن جمهورية تنزانيا الاتحادية:
جمهورية تنزانيا الاتحادية دولة في شرق وسط أفريقيا، تحدها كينيا وأوغندا من الشمال، ومن الغرب رواندا وبوروندي وجمهورية الكونغو الديمقراطية، ومن الجنوب زامبيا وملاوي وموزامبيق، وتقع الحدود الشرقية للبلاد على المحيط الهندي.
 
وجمهورية تنزانيا جمهورية اتحادية مؤلفة من (26) منطقة وبعد الاستقلال أصبحت المدينة الساحلية (دار السلام) عاصمة جمهورية تنزانيا السياسية حتى سنة 1996م، ثم أصبحت مدينة (دودوما) العاصمة الرسمية حيث يوجد به البرلمان وبعض المكاتب الحكومية. ولا تزال (دار السلام) هي المدينة التجارية الرئيسة في تنزانيا، وعملياً هي مقر معظم المؤسسات الحكومية، كما أنها الميناء الرئيس للبلاد ولبعض الدول المجاورة التي لا تطل على البحر.
 
ويشتق الاسم (تنزانيا) من دمج الاسمين (تنجانيقا) و (زنجبار) اللتان وحدتا في سنة 1964م، لتشكيل جمهورية تنجانيقا وزنجبار الاتحادية، والتي تم تغيير اسمها في وقت لاحق من السنة نفسها إلى جمهورية تنزانيا الاتحادية. وتعد تنزانيا من بين أقدم المناطق المعروفة على وجه الأرض من حيث تواجد الإنسان فيها بشكل متواصل، فقد تم العثور بها على بقايا حفريات إنسانية وكائنات شبيهة بالإنسان يعود عمرها إلى أكثر من مليوني سنة. ويعتقد أن من سكن تنزانيا هم من مجتمعات الصيادين، جماعات من متكلمي اللغات الكوشية ولغة الخويسية، قبل حوالي 2000 سنة، وقد بدأت سلسلة من الهجرات إلى تنزانيا من أفريقيا الغربية، وكانت هذه الهجرات من متكلمي لغات البانتو، ثم وصل (لاحقاً) الرعاة النيليين والذين واصلوا الهجرة إلى المنطقة حتى القرن الثامن عشر. 
 
استمر المسافرون والتُجار من الخليج العربي وأفريقيا الغربية بزيارة ساحل أفريقيا الشرقية منذ بداية الألفية الأولى بعد الميلاد، كما وصل الإسلام إلى الساحل السواحيلي ابتداءً من القرن الثامن أو التاسع بعد الميلاد، بعد أن سيطر السلطان العماني الكبير سعيد بن سلطان آل سعيد، على الشريط الساحلي ونقل عاصمته إلى زنجبار في سنة 1840م، وقد تحولت زنجبار خلال هذه الفترة إلى مركز تجارة الرقيق عند العرب، وكان حوالي (60-90%) من سكان زنجبار العرب سواحيلي مستعبدين، وكان من أشهر تجار العبيد في ساحل أفريقيا الشرقية يدعى تيبو تيب، وهو نفسه كان حفيداً لعبد أفريقي، وقد عمل تجار العبيد النيامويزيون تحت إشراف مسيري وميرامبو. 
 
غزت الإمبراطورية الألمانية في أواخر القرن التاسع عشر ما يعرف الآن بتنزانيا (عدا زنجبار) ورواندا وبوروندي وضمتها إلى أفريقيا الشرقية الألمانية، وقد أحبط الجنرال الألماني بول فون ليتوف فوربيك خلال الحرب العالمية الأولى، محاولة اجتياح بريطانية وأدار حرب عصابات استمرت طويلاً ضد بريطانيا والتي عرفت بالحملة شرق أفريقية، وقد حولت اتفاقات ما بعد الحرب العالمية الأولى ومواثيق عصبة الأمم المنطقة إلى منطقة انتداب بريطاني باستثناء منطقه صغيرة في الشمال الغربي والتي مُنحت لبلجيكا وأصبحت لاحقاً ما يعرف اليوم برواندا وبوروندي.
 
انتهى الحكم البريطاني سنة 1961م بعد مرحلة انتقالية إلى الاستقلال والذي كان سلمياً مقارنة بكينيا المجاورة. وقد أنشأ جوليوس نيريري في سنة 1951م اتحاد تنجانيقا الوطني شرق أفريقي، والذي كان ذا طابع سياسي وكان الهدف الأساس لهذا الاتحاد تحقيق الاستقلال الوطني التام لتنجانيقا، ثم أطلقت حملة لتجنيد أعضاء لهذا الاتحاد، والذي أصبح بعد سنة واحدة فقط من المؤسسات السياسية الرائدة في الدولة.
 
أصبح نيريري وزيراً في تنجانيقا بريطانية الحكم في سنة 1960م، ثم رئيساً للوزراء بعد استقلالها سنة 1961م، وقد مالت رئاسة نيريري الأولى إلى اليسار بعد (إعلان آروشا) والذي دون الالتزام بالاشتراكية على نمط الوحدة الإفريقية، وتم بعد الإعلان تأميم البنوك والعديد من الصناعات الكبيرة.
 
اندمجت الجزيرة مع تنجاقيا وتكونت دولة تنزانيا بعد ثورة زنجبار والتي أطاحت بالسلالة العربية في زنجبار، وأثار اتحاد هاتين المنطقتين الجدل بين سكان زنجبار (حتى بين داعمي الثورة) ولكنه كان مقبولاً لدى حكومة نيريري وحكومة زنجبار الثورية بفضل أهدافهم وقيمهم السياسية المشتركة.
 
تقسم تنزانيا إلى 26 منطقة (مكوا) منها 21 في البر الرئيس وخمسة في زنجبار (ثلاثة على اونجوجا واثنتان في بمبا) وتقسم المناطق إلى تسعة وتسعين مقاطعة (ولاية) تمتلك كل منها مجلساً واحداً على الأقل وذلك لزيادة السلطة المحلية، وتعرف هذه المجالس أيضاً بالسلطات الحكومية المحلية، ويوجد حالياً (114) مجلساً عاملاً في (99) منطقة، منها (22) في المدن و (92) في المناطق الريفية، وتصنف المجالس في المناطق الحضرية على أنها مجالس مدن (في دار السلام وموانزا) ومجالس بلدية (في أروشا ودودوما وإيرينغا وكليمنجارو ومبيا وموروغورو وشينيانغا وتابورا وتانغا) أو مجالس قرى (11في المجتمعات المحلية المتبقية).
 
مناطق تنزانيا هي: أروشا، ودار السلام، ودودوما، وإيرينغا، وكاجيرا، وكيغوما، وكليمنجارو، وليندي، ومنيارة، ومارا، ومبيا، وموروغورو، ومتوارا، وموانزا، وبيمبا الشمالية، وبيمبا الجنوبية، وبواني، وروكوا، وروفوما، وشينيانغا، وسينجيدا، وتابورا، وتانغا، وزنجبار وسط/جنوب، وزنجبار شمال، وزنجبار الحضرية/الغربية.
 
وتمتد أرض تنزانيا من المحيط الهندي شرقاً على شكل شواطئ رملية وشعاب مرجانية ومستنقعات تنمو بها غابات المنجروف الساحلية، ثم سهل يمتد بطول سواحلها، ويبلغ أقصى عرض له في المنطقة الوسطى إلى الغرب من مدينة دار السلام، ثم يلي الساحل من الغرب هضبة متوسطة ارتفاعها 1500 متر، تنتشر فوقها الجبال البركانية، مثل كليمنجارو أعلى جبال أفريقيا، ويقع قرب منطقة الحدود بينها وبين كينيا، وجبل أوزبارا ولفنجستون، ويمر بها الأخدود الأفريقي، وتضم تنزانيا مسطحاً عظيماً من البحيرات العذبة، وتزيد مساحتها على 53000 كيلو متر منها نصف بحيرة فكتوريا، ونصف بحيرة تنجانيقا، وقسماً من بحيرة ملاوي (نياسا سابقاً) وعدداً من البحيرات الصغيرة، وأبرز أنهار تنزانيا روفوما ويشكل الحدود بينها وبين موزمبيق، ونهر روفيجي، ووامي وبنجاني. 
 
يتكون سكان تنزانيا من أكثر من مائة وعشرين قبيلة ينتمون إلى العناصر الزنجية والحامية، ومن أبرز العناصر بانتو الوسط ويزيد المسلمون بينهم على مليونين، وعدد المسلمين من جماعة الياو وحدها أكثر من مليون وربع مليون مسلم، ويوجد الإسلام بين باشنجا، وماكونزي، ومآلوا، وبين النيأمويزي، والسوكوما، والسومبوا، كما ينتشر الإسلام بين باتو الشمال الشرقي ومنهم نجيدو وبوجورو وزارامو وشاما وتيتا، كما ينتشر الإسلام بين قبائل الهيهي وجوجو وألميرا، ويشكل المسلمون السواحليون قرابة مليون مسلم، ومن الشيرازيين حوالي ربع مليون مسلم، ويشكل المسلمون الآسيويين أكثر من مائة ألف نسمة، والعرب يزيدون على مائة ألف مسلم، هذه العناصر تشكل معظم سكان الساحل وعدد المسلمون حوالي (85%) والمسيحيين (15%) واللغة الانجليزية هي اللغة الرسمية، وإلى جانبها السواحلية، ولغات البانتو والعربية في بعض المدن الساحلية، وقد أصبحت غريبة بين أهل البلاد لاسيما سكان زنجبار خصوصاً بعد الانقلاب الدامي ضد العرب ويقدر عدد سكان تنزانيا في سنة 1408 ه-1988م بحوالي (24726000) نسمة وبذلك يكون عدد المسلمين في تنزانيا حوالي (16،45) مليون نسمة.
كانت هذه نبذة موجزة عن جمهورية تنزانيا الاتحادية.
 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/06/12   ||   القرّاء : 5828















البحث :


  

جديد الموقع :



 فاطمة الزهراء (ع) المقامات الغيبية والوجه الحضاري

 منهج الحرّية وآفاق التحرّر

 الإمام الحسين عظمة إلهية وعطاء بلا حدود

  السيدة نرجس مدرسة الأجيال

  كيف نفهم القرآن؟

  قصة الأحكام – الجزء الثالث

 الأرض لمن عمرها: اسلوب اقتصادي ناجح

 في رحاب السيدة معصومة عليها السلام

 دار العلم في دولة بني عمار.. مفخرة إسلامية

  خلال تكريم الكرباسي: أعلام العراق يؤكدون على فرادة الموسوعة الحسينية



ملفات عشوائية :



  الخطاب الإسلامي المعاصر - الحلقة السادسة

 العلامة آل جضر يقدم دورة شبابية حول فلسفة وأحكام العمرة

 شيعة رايتس ووتش تستنكر جريمة اغتيال رئيس رابطة الشيعة الجعفرية باليمن

 حملة#ويبقى_الحسين (ع).. عالمية الفكر

 دار العلم في دولة بني عمار.. مفخرة إسلامية

 تأصيل الشعائر الحسينية (منشأ الشعائر الحسينية والخرافة!) الحلقة الخامسة

  القرآن: تكامل الشريعة ومنهاج الحياة (*)

 لماذا غاب الدرس القرآني عن اهتمامات المسلمين؟!

 لماذا البقيع؟

 وما أدراك من فاطمة؟

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 6

  • الأقسام الفرعية : 22

  • عدد المواضيع : 432

  • التصفحات : 2498056

  • التاريخ : 21/09/2017 - 09:52

مؤسسة الأنوار الثقافية العالمية : info@alanwar14.org @ Alanwar14.Com - Alanwar14.Org - Alanwar14.Net
 

تصميم، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net