أهلا وسهلا بكم في موقع مؤسسة الأنوار الثقافية العالمية ، للتواصل : info@alanwar14.org

الصفحة الرئيسية

من نحن

أخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مقالات وآراء :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

تحقيقات

اصدارات اللغات الأجنبية

طلبات كتب اللغات

طلبات الكتب

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

   مقالات وآراء >> مقالات مختارة >> الصادق الشيرازي يستنهض الهمم دفاعا عن الحقوق (1-3) .

الصادق الشيرازي يستنهض الهمم دفاعا عن الحقوق (1-3)

سماحة السيد ماجد السادة
بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على أعدائهم وظالمي شيعتهم إلى قيام يوم الدين.      
 
وجه سماحة آية الله العظمي السيد صادق الشيرازي -دام ظله- وكعادته –قبل شهر رمضان من كل عام– كلمة توجيهية بتاريخ 23/شعبان/1434هـ، على جمع حاشد من علماء الحوزة العلمية أساتذة ومبلغين، عرضتها وبثتها مجموعة من القنوات الفضائية ومواقع الانترنت(1). وقد تضمنت كلمة سماحته فيما تضمنت استنهاضاً صريحاً للشيعة في العالم ليدافعوا عن حقوقهم في سبيل عالم أكثر أمناً وأماناً لأتباع أهل البيت عليهم السلام.
 
استنهاض الهمم في الدفاع عن حقوق المظلومين في كلمة توجيهية بمناسبة حلول الشهر الفضيل يبعث بمعاني جد عميقة ودلالات ذات علاقة بحقيقة وجوهر شهر رمضان المبارك، إذ تحمل إشارة واضحة إلى أن الشهر الكريم وكما انه شهر للسمو والكمال الروحي والأخلاقي كذلك هو شهر للمساندة والنصرة للمحرومين وشهر للتعاون والتضامن والتراحم الإنساني بين المؤمنين، في تأكيد من سماحته لمضامين شهر رمضان المبارك الروحية منها والاجتماعية.
 
وفي سياق استحثاثه أتباع أهل البيت -عليهم السلام- للدفاع عن حقوقهم تناول سماحته بعض صور الواقع المر الذي يمر به أتباع مدرسة أهل البيت -عليهم السلام- من تقتيل وسحل وسجن وتنكيل وتعذيب وما شابه قائلاً: (اليوم نرى مع الأسف الشديد، أن جماعات معينة تقوم بقتل الشيعة وتقطعهم إرباً إربا، ويسحلونهم في الشوارع ويذبحونهم باسم الإسلام وبهتافات الله اكبر) في إشارة واضحة لما جرى على الشهيد الشيخ حسن شحاته ورفاقه بمصر، ولما يجري على أهلنا بسوريا، وقد حمّل سماحته الرئيس المصري المعزول (مرسي) المسؤولية الكاملة عن تلك الجريمة النكراء حين قال: (بالأمس وبأمر مباشر ممن كان يحكم باسم الإسلام وهو عبيد الله بن زياد، قتلوا مسلم بن عقيل -عليه السلام- وسحلوا جثمانه الطاهر في أزقة وشوارع الكوفة، ولكن اليوم نرى الحاكم باسم الإسلام أنه يأمر بذلك من وراء الستار كي يصل إلى مبتغاه).
 
وعلى مستوى تشخيص سماحة المرجع الشيرازي لما يلم بالأمة وأتباع أهل البيت -عليهم السلام- خاصة من قهر وظلم واضطهاد، أعزى سماحته ذلك إلى (ثقافة القتل والذبح والحرق وسحل الناس) التي غذتها الأنظمة الاستبدادية في الأمة وشوهت بها الإسلام، حيث قدمته للعالم كدين قتل وذبح وسحل، عبر سجل من التراكمات التاريخية بدءً (من حادثة حرق باب بيت مولاتنا الزهراء صلوات الله عليها) مروراً بالدولة الأموية وعلى رأسها معاوية (الذي أمر بذبح ثلاثين ألف إنسان بتهمة اعتقادهم بإمامة علي بن أبي طالب عليه السلام) وانتهاء بالحكومات الاستبدادية في عصرنا الحاضر إذ (نرى اليوم أن بعض الحكومات في البلاد الإسلامية التي تحكم باسم الإسلام ترى أنها شوهت الصورة الحقيقية للإسلام بتصرفاتها) ولا زالت تلك الأنظمة الاستبدادية تغذي في الأمة هذه الثقافة التي (قدمت للناس صورة مشوهة ومظلمة عن الدين) حتى تسنى لتلك الأنظمة صناعة ودعم جماعات تؤمن بتلك الثقافة الشوهاء، ثقافة استباحة الدماء وقتل الأبرياء والسحل والتمثيل بالموتى فـ (بعض الحكومات الإسلامية تدعم مرتكبي هذه المظالم والمجازر).
 
وفي معرض حديثه عن الأدوار والمسؤوليات أمام هذا الواقع أكد الصادق الشيرازي على دور العلماء في التصدي لرفع الحيف والظلم عن أتباع أهل البيت -عليهم السلام- وساق في هذا الصدد نماذج لعلماء متصدين استطاعوا أن يصنعوا واقعاً أفضل للشيعة ورفع الظلم والحيف عنهم بقوله: (في الماضي بذل علماء أجلاء جهوداً كثيرة ومساعي كثيرة في رفع الظلم والمآسي عن الشيعة، ومنهم العلامة الحلي والمحقق الكركي والعلامة المجلسي) ويواصل حديثه: (ولكن اليوم نرى بأن ثقافة القتل والذبح والتعذيب باتت تنمو وتقوى في البلاد الإسلامية مرة أخرى) ليؤكد بذلك على أهمية دور العلماء وانه بات في هذا العصر أكثر أهمية و اكبر مسؤولية مما مضى لرفع الظلم عنهم أمام استفحال الواقع المأساوي لأتباع أهل البيت عليهم السلام.
 
الهوامش:
1- موقع مؤسسة الرسول الأكرم الثقافية : http://arabic.shirazi.ir/.  
 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/07/10   ||   القرّاء : 3354















البحث :


  

جديد الموقع :



 الإمام الحسين عظمة إلهية وعطاء بلا حدود

  السيدة نرجس مدرسة الأجيال

  كيف نفهم القرآن؟

  قصة الأحكام – الجزء الثالث

 الأرض لمن عمرها: اسلوب اقتصادي ناجح

 في رحاب السيدة معصومة عليها السلام

 دار العلم في دولة بني عمار.. مفخرة إسلامية

  خلال تكريم الكرباسي: أعلام العراق يؤكدون على فرادة الموسوعة الحسينية

  دولة بني عمار في طرابلس.. حاضرة من حواضر الشيعة

 نهج الشيعة.. تدبرات في رسالة الإمام الصادق-عليه السلام- إلى الشيعة



ملفات عشوائية :



 قراءة في نداء المرجع الشيرازي للدفاع عن الحقوق

 علاقة تعظيم الشعائر بالخرافة (*)

  250 ألف نسخة

 الأرض لمن عمرها: اسلوب اقتصادي ناجح

 الطبعة الجديدة من كتاب «أسرار زيارة كربلاء» بمناسبة زيارة الأربعين

 شهر محرم والإبتلاء الإلهي!

 الرد على البيان (المجهول)

  لكي لا تكونوا سبّابين لعّانين

 الاستفتاء الثقافي الممنوع والمباح

  الإمام العسكري –عليه السلام- وتعزيز نظام الوكلاء

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 6

  • الأقسام الفرعية : 22

  • عدد المواضيع : 430

  • التصفحات : 2439023

  • التاريخ : 17/08/2017 - 12:53

مؤسسة الأنوار الثقافية العالمية : info@alanwar14.org @ Alanwar14.Com - Alanwar14.Org - Alanwar14.Net
 

تصميم، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net