أهلا وسهلا بكم في موقع مؤسسة الأنوار الثقافية العالمية ، للتواصل : info@alanwar14.org

الصفحة الرئيسية

من نحن

أخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مقالات وآراء :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

تحقيقات

اصدارات اللغات الأجنبية

طلبات كتب اللغات

طلبات الكتب

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

   مقالات وآراء >> مقالات مختارة >> أين نحن من ثقافة الغدير؟ .

أين نحن من ثقافة الغدير؟

الأستاذ/ حسن آل يوسف
تمر علينا هذه الأيام ذكرى عيد الله الأكبر عيد الغدير الذي لو عرفت الأمة حقه لندمت على ما فرطت به. 
 
ماذا نعرف عن هذا العيد وعظمته وكيف نفهم هذا اليوم وكيف نحييه؟
 تبليغ الولاية آخر الفرائض التي أنزلها الله تعالى على نبيه محمد (ص) وبها يتم إكمال الدين وتمامه. فحادثة الغدير هي محصلة رسالة النبي (ص) وجميع تضحياته، وهي تمثل جميع القيم الإنسانية والاخلاقية وجميع رسالات الأنبياء وتضحياتهم تجسدت في هذه الحادثة فنرى قول الله تعالى جليا في الآية (يا أيُّها الرَّسولُ بَلِّغ ما أنزِلَ إلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإنْ لم تفعَل فما بَلَّغتَ رِسالَتَه) (2)
نلاحظ في الآية  المباركة أن الله تعالى قرن تمام الرسالة وكمالها بولاية محمد وآل محمد فبغير الولاية لاتقبل أعمال الإنسان، حيث جعل الله حادثة الغدير هي الوعاء التي يتجمع فيه كل القيم الأخلاقية والصلاح والخير لو لم تخن الأمة نبيها بعد وفاته لم تعاني الأمة من الظلم والجور وأحكام الجاهلية التي صارت تحكمنا بثوب الإسلام وهي أبعد ماتكون عنه.
 
الشيعة وثقافة الغدير
إن ما نعيشه اليوم في العالم من ظلم وإرهاب ودمار يعود أساسه إلى جذور دينية، فهذا الإرهاب والظلم بدأ منذ أن أقصي أمير المؤمنين (ع) عن خلافته الشرعية. فيترتب علينا فضح أعداء أهل البيت الذين وقفوا حاجزا أمام تطبيق أحكام الله ليتبين للناس الحق  والباطل، ومن أساليب فضحهم لعنهم وسبهم كي يحذر الناس منهم وهذا ما فعله أمير المؤمنين (ع). ولكننا نجد في الساحة الشيعية كثير من المعممين يطرحون مجموعة من الأفكار والأطروحات وكل يدعي أنها من ثقافة أمير المؤمنين عليه السلام . فتارة تخرج علينا بعض التيارات باسم الانفتاح والتعايش والوحدة والوطنية تدعو إلى احترام أعداء أهل البيت وعدم لعنهم وبعضهم  يترضى عليهم تقربا للمخالفين، وهذه الأكاذيب تنطلي على أناس كثيرين لحسن نيتهم بالخطباء، وهنا نذكر بعض خطب الإمام علي التي ورد فيها اللعن:
 
((ومن كلام له عليه السلام قاله للأشعث بن قيس وهو على منبر الكوفة يخطب فمضى في بعض كلامه شئ اعترضه الأشعث فقال يا أمير المؤمنين هذه عليك لا لك فخفض عليه السلام إليه بصره فقال ما يدريك ما علي مما لي عليك لعنة الله ولعنة اللاعنين. حائك ابن حائك منافق بن كافر والله لقد أسرك الكفر مرة والإسلام أخرى)).(3)
وهذا كلام أمير المؤمنين في لعن المخالفين وهذا رد على من يقول أن منهج لعن وسب المخالفين والمنافقين ليس منهج أمير المؤمنين عليه السلام  وأهل البيت ونذكر كلام لأمير المؤمنين عليه السلام وهو يسب طلحة ويصفه بالثور.
((ومن كلام له عليه السلام لابن العباس لما أرسله إلى الزبير يستفيئه إلى طاعته قبل حرب الجمل: لا تلقين طلحة فإنك إن تلقه تجده كالثور عاقصا ركبه يركب الصعب ويقول هو الذلول)). (4)
ولو أردنا أن نذكر الأحاديث والخطب والتي يسب ويلعن فيها المنحرفين سيطول بنا البيان وهنا اقتصرنا على الإمام علي  ولم نتطرق لأحاديث أئمة أهل البيت (ع) لمناسبة الغدير. فحري بنا أن نأخذ الدين ممن يستحق الأخذ منه ولي كل من لبس العمامة وادعى انتماءه لأهل البيت نقدسه بشكل أعمى.
 
كيف ننشر ثقافة الغدير؟
لو اطلع المسلمون على كلام أمير المؤمنين (ع) وطبقوا كلامه لتقدمنا على الغرب وأصبحنا في مصاف الدول المتقدمة ، فالإمام عالم بجميع العلوم من الطب والهندسة والاقتصاد والسياسة وقد رأينا و في ظل دولته التي تعادل زهاء خمسين دولة من دول اليوم لم نرى فيها فقيرا واحد رغم الحروب التي فرضت عليه.
لا بد علينا من نشر ثقافة الغدير في كل العالم فلو اطلع العالم على هذه الثقافة لما عانينا من كل هذا القتل والفقر والتدمير، باستطاعتنا أن نجمع أحاديث أمير المؤمنين (ع) التي يتحدث فيها عن العلوم الحديثة ونترجمها إلى جميع لغات العالم . العمل على إنتاج الأفلام الوثائقية على مستوى عالمي  ويربط فيها أحاديث أمير المؤمنين (ع) بما تم اكتشافه حديثاً.
وهنا نذكر بعض كلام الإمام علي (ع) يقول  فيه (( لو شئت لجعلت لكم من الماء نورأً ونارُ...) (5)
والإمام يقصد الطاقة الكهربائية والطاقة الحرارية. فلنتخيل لو اطلع العالم على هذا الكلام  و المذكور قبل 1400 سنة كيف سيدخل الناس في دين الله أفواجاً، ولكن لا زلنا نعاني بسبب ابعاد الإمام الشرعي وانقلاب السقيفة.
 
المصادر: 
(1) سورة المائدة، الآية: 67.
(2) نهج البلاغة - خطب الإمام علي (ع) - ج 1 - ص 56
(3) نهج البلاغة - خطب الإمام علي (ع) - ج 1 - ص 76
(4) تصنيف نهج البلاغة : ص 782
 

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/26   ||   القرّاء : 3533















البحث :


  

جديد الموقع :



 فاطمة الزهراء (ع) المقامات الغيبية والوجه الحضاري

 منهج الحرّية وآفاق التحرّر

 الإمام الحسين عظمة إلهية وعطاء بلا حدود

  السيدة نرجس مدرسة الأجيال

  كيف نفهم القرآن؟

  قصة الأحكام – الجزء الثالث

 الأرض لمن عمرها: اسلوب اقتصادي ناجح

 في رحاب السيدة معصومة عليها السلام

 دار العلم في دولة بني عمار.. مفخرة إسلامية

  خلال تكريم الكرباسي: أعلام العراق يؤكدون على فرادة الموسوعة الحسينية



ملفات عشوائية :



 تنظيم وإيفاد قافلة زوّار مرقد السيدة زينب من قبل مكتب المرجع الشيرازي

  حجر بن عدي يكشف الزيف

  بيان مكتب سماحة المرجع الشيرازي حول هتك حرمة القبر والجثمان الطاهر لحجر بن عدي

  صدر حديثًا .. قصة الأحكام

 بين عاشوراء ومفكري المسيحية على ضوء "نزهة القلم"

 أسراء المراحل

 عالمية القضية الحسينية

  الخطاب الإسلامي المعاصر - الحلقة الرابعة

 الشعائر وشبهتي الاستهزاء والهتك للدين (1) (*)

  مسيرة القديح اليوم ترفع مطالب تجريم ثقافة التكفير

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 6

  • الأقسام الفرعية : 22

  • عدد المواضيع : 432

  • التصفحات : 2545600

  • التاريخ : 20/10/2017 - 04:33

مؤسسة الأنوار الثقافية العالمية : info@alanwar14.org @ Alanwar14.Com - Alanwar14.Org - Alanwar14.Net
 

تصميم، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net