أهلا وسهلا بكم في موقع مؤسسة الأنوار الثقافية العالمية ، للتواصل : info@alanwar14.org

الصفحة الرئيسية

من نحن

أخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مقالات وآراء :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

تحقيقات

اصدارات اللغات الأجنبية

طلبات كتب اللغات

طلبات الكتب

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

   مقالات وآراء >> مقالات مختارة >> من فلسفة الزيارة .

من فلسفة الزيارة

سماحة السيد ماجد السادة

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين واللعن الدائم على اعدائهم الى قيام يوم الدين

يحج المؤمنون هذه الايام لكربلاء الحسين في اعظم تظاهرة انسانية أبرزت مدى مفاعيل ذلك الحدث في الأمة بشكل أجلى للعالم عظيم نتائجه حيث بلغ عدد زوار تلك البقعة الطاهرة أكثر من عشرين مليون زائرا هذا العام 1435 هـ.

يحفزنا هذا الحدث لنكتب متأملين في فلسفة تلك الزيارة ومفاعيلها على أرض الواقع فكانت هذه السطور المتواضعة .

الزيارة في اللغة تعني الوفود على المزور للقائه ولذلك تتحقق الزيارة بمجرد بلوغك محل المقصود بالزيارة ، نعم من كمال الزيارة إلقاء التحية ، وهذا مايجعلنا نجد في مأثور أهل بيت العصمة عليهم السلام ذلك الكم المتنوع من النصوص التي تتلى عند زيارة مقاماتهم عليهم السلام ، وإذا ما لحظنا بعض تلك النصوص للزيارات فسنجد طابع الرثاء النثري التي أبدعها وصاغها الشارع المقدس بنصوص قمة في الإحكام ، فهي مليئة بعبارات الثناء والتمجيد  وذكر الفضائل والمقامات السامقة للمعصوم عليه السلام .

إن قراءة الزيارة المنصوصة تقوم بوظيفة إرساء وترسيخ جملة معتقدات وحقائق متصلة بأهل البيت عليهم السلام في قلوبنا ، كما وتضفي بعدا واعيا في هذه العلاقة من خلال تجلي المفاهيم من نصوصها ، وهذا ما يؤكد ضرورة فقه دلالات تلك النصوص المقدسة وتأمل عبائرها لاستخراج لآلئ معرفتهم عليهم السلام.

ولكن بعيدا عن عملية التحليل النصي تلك واستكناه دلالاته أحاول هنا ان أُعمل تأملات في ذات الزيارة كممارسة وشعيرة لأتعرف معكم على ما تحمله من رمزية كونها شعيرة من الشعائر ، فيا ترى ماذا تعني هذه الممارسة حين نعمد الى مقام من تلك المقامات  ونقوم بزيارتها ؟

الزيارة في حقيقتها تمثل شكلا من أشكال العرفان والشكر للمزور ، كما واعترافا بأهمية المزور ودوره ، أضف إلى أن الزيارة تقوم بتعميق الرابطة بالشخصية المزورة وما تمثله من قيم ونهج ، وتعبير آخر للنصرة له ولنهجه ، حيث أن الزيارة ممارسة تُعلي من القيمة الاجتماعية للمزور في المجتمع ، وتعزز رؤيته ونهجه في أوساط المجتمع ، مما يحقق بذلك  امتدادا اجتماعيا لحركته وثقافته ، الامر الذي يبقيها حية نابضة على مر السنين والازمنة في وجدان الأمة.

 كما أن تشريع الزيارة لمقامات أهل بيت العصمة عليهم السلام يفيد بأن تلك الرحمة الإلهية المتمثلة بأهل البيت الاطهار عليهم السلام لازال فيضها يتواصل ولم ينقطع ، مما يعني أن بإمكان كلٍ منا  استنزال غيث تلك الرحمة واستظلال فيئها من خلال زيارتهم ، عبر قصد مراقدهم المقدسة إذ هم "الرحمة الموصولة" كما في نص الزيارة الجامعة لهم عليهم السلام ، أي المتواصلة التي لم تنقطع عنا ولن تنقطع عن أهل الارض ، هذه الحقيقة التي جهلها الجاهلون واهتدى إليها المؤمنون كما في دلالات زيارة أئمة البقيع عليهم السلام حين نقول " لك المن بما وفقتني وعرفتني بما أقمتني عليه إذ صد عنه عبادك وجهلوا معرفته ،واستخفوا بحقه ومالوا الى سواه ".

وفي الأخير لا نملك إلا الإكبار والإعظام لتلك الجموع الزاحفة لزيارة سيدها ومولاها ورجاها أبي عبد الله الحسين عليه السلام وخاصة أولئك الذين تورمت أقدامهم وتغيرت ألوانهم ولفحتها الشمس والبرد وهم يفدون مشيا على أقدامهم إلى سبط رسول الله نصرة له وبراءة من أعدائه.

( اللّهُمَّ .. فارْحَم تِلْكَ الْوُجُوهَ الَّتي غَيْرتها الشَّمْسُ ، وَارْحَم تِلكَ الخدُودَ الَّتي تَتَقَلّبُ علىُ حُفْرَةِ أبي عَبدِاللهِ الحسينِ عليه السّلام ) كما عن إمامنا الصادق عليه السلام.

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/12/24   ||   القرّاء : 4419















البحث :


  

جديد الموقع :



 استراتيجية الشعائر (٤): التعبئة الإيمانية والمعرفية (*)

 استراتيجية الشعائر (٣): التعبئة الاجتماعية (*)

 استراتيجية الشعائر (٢): التعبئة الإعلامية (*)

 استراتيجية الشعائر (١): حفظ الدين (*)

 فاطمة الزهراء (ع) المقامات الغيبية والوجه الحضاري

 منهج الحرّية وآفاق التحرّر

 الإمام الحسين عظمة إلهية وعطاء بلا حدود

  السيدة نرجس مدرسة الأجيال

  كيف نفهم القرآن؟

  قصة الأحكام – الجزء الثالث



ملفات عشوائية :



  حجر بن عدي يكشف الزيف

 الأربعاء أول أيام شهر رمضان المبارك 1434هـ

 محطات في كتاب (الشيعة العرب: المسلمون المنسيون) (3)

 علاقة تعظيم الشعائر بالخرافة (*)

  عناصر القوة في الشعائر الحسينية (١): لفت الأنظار

  النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم - بمناسبة مولده الشريف

 لا حكم إلا لله بين الشعار والمنقلب

 دعوة للمساهمة في نشر فكر أهل البيت عليهم السلام في أفريقيا

  مراتب الولاية في القرآن الكريم

 بين يدي الرضا

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 6

  • الأقسام الفرعية : 22

  • عدد المواضيع : 436

  • التصفحات : 2692982

  • التاريخ : 17/01/2018 - 20:26

مؤسسة الأنوار الثقافية العالمية : info@alanwar14.org @ Alanwar14.Com - Alanwar14.Org - Alanwar14.Net
 

تصميم، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net