أهلا وسهلا بكم في موقع مؤسسة الأنوار الثقافية العالمية ، للتواصل : info@alanwar14.org

الصفحة الرئيسية

من نحن

أخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مقالات وآراء :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

تحقيقات

اصدارات اللغات الأجنبية

طلبات كتب اللغات

طلبات الكتب

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

   أخبار >> أخبار عامة >> رابطة الرسول الأعظم تعقد لقاءها السنوي الثاني لخدّمة الإمام الحسين ع .

رابطة الرسول الأعظم تعقد لقاءها السنوي الثاني لخدّمة الإمام الحسين ع

بمناسبة قرب حلول ذكرى استشهاد الإمام الحسين لسنة 1436هـ، عقدت رابطة الرسول الأعظم -صلى الله عليه وآله وسلم-، يوم الجمعة 16/12/1435هـ، بمسجد الإمام الحسن بالعوامية، اللقاء السنوي الثاني لخدّمة الإمام الحسين عليه السلام. وقد شارك في اللقاء حشد من المؤسسات الثقافية، والقنوات الفضائية، والمواكب الحسينية، والمساجد والحسينيات، والمضايف الثقافية، واللجان الشبابية، والهيئات، والمخيمات، والجمعيات، والمراكز، من مختلف مناطق وقرى محافظة القطيف.
 
وقد بدأ اللقاء بآيات من الذكر الحكيم تلاه القارئ الأستاذ مصطفى الفرج، افتتح بعدها اللقاء عريف الحفل الأستاذ أحمد بن عبد الرحيم آل عبدالحي، مرحباً بالمؤسسات المشاركة وبضيوف اللقاء، وفي ختام افتتاحيته استعرض برنامج وفقرات اللقاء.
 
وكانت أولى فقرات اللقاء، كلمة لسماحة العلامة السيد طاهر الشميمي، إمام وخطيب مسجد الإمام الحسن –عليه السلام- بالعوامية، وقد جاءت كلمته تحت عنوان: (التعاون على البر والتقوى)، حيث أكد في كلمته على أهمية التعاون بين المؤسسات المعنية بإحياء هذه المناسبة الإسلامية والذكرى الأليمة، كما أشار في كلمته إلى أهمية أن يكون عمل المؤسسات ونشاطاتها وفعالياتها يتم تقديمها ضمن برامج واضحة ومنظمة، وأن تسعى لمد جسور التعاون مع المؤسسات ذات الاهتمام المشترك، وأن تستفيد من تجارب وخبرات الآخرين لتحقيق أهدافها.
 
وفي سياق كلمته، تحدث السيد الشميمي عن نجاح الشعائر الحسينية العفوية التي كانت تقام في العراق في حقبة المد الشيوعي والعلماني، وكيف كانت الأنشطة والفعاليات والبرامج الحسينية العفوية قادرة على هدم مشاريع وأنشطة الشيوعيين والعلمانيين في العراق، حيث تعمل هذه الأحزاب طوال العام لمحاربة الفكر والعقائد الإسلامية، إلا أن محطة عاشوراء كانت قادرة بعفويتها على هدم كل هذه الأنشطة المعادية للإسلام ومبادئه. وأضاف: إن العمل المنظم والتعاون بين المؤسسات المعنية بإحياء شعائر وفعاليات عاشوراء الحسين قادرة على تحقيق الكثير من الأهداف والنتائج الإيجابية إذا كانت أنشطتها منظمة ضمن برامج يتم الإعداد لها مسبقاً بالتعاون مع المؤسسات الأخرى.
 
وعلى صعيد الإعلام الفضائي، تناول الإعلامي الأستاذ حسين آل مسلم، أهمية بث الأنشطة والفعاليات والبرامج على القنوات الفضائية، في ذكرى عاشوراء، لإيصال صوت الإمام الحسين –عليه السلام- إلى العالم، كما أشار إلى دور القنوات الفضائية في إبراز نشاطات المنطقة وفعالياتها في هذه المناسبة الإسلامية العظيمة، لتأكيد أصالة التشيع في القطيف وجذوره الضاربة في القدم، وتأكيد أتباع أهل البيت في هذه المنطقة التاريخية ولاءهم وانتمائهم للتشيع. 
 
وفي ختام كلمته: أكد الأستاذ المسلم على أهمية التعاون لإنجاح البث الفضائي وإيصال النشاطات التي تقام في منطقة القطيف وإبرازها في العالم عبر الفضاء الإعلامي المفتوح، والخروج من المحلية إلى العالمية، خصوصاً مع ما تتمتع بها القطيف من نتاج ثقافي وفكري وديني وعلمي ضخم، يفوق في بعض جوانبه العواصم الثقافية، رغم المعوقات التي تعترض طريق تطور هذا النتاج. 
 
كما تحدث الأستاذ علي آل محيميد، رئيس مضيف باقر العلوم الثقافي بأم الحمام، عن فكرة تأسيس المضيف والتي انطلقت في ذكرى استشهاد الإمام الحسين –عليه السلام- سنة 1435هـ، وقال: لقد تمكن المضيف في تجربته الأولى من توزيع ما يربوا على الثلاثة آلاف كتاب، في أكثر من خمسين عنوان ديني وثقافي وفكري وعلمي.
 
وعن الأفكار المستقبلية قال: نسعى في الذكرى القادمة إلى زيادة رقعة المضيف الجغرافية، وهي تستلزم بالضرورة زيادة الكتب والعناوين التي ينبغي أن تشارك في التجربة الثانية لمضيف باقر العلوم، ونتمنى أن نتمكن خلال السنوات القادمة من إدخال الكتاب إلى جميع مناطق القطيف، وأن يصبح الكتاب في متناول الجميع، وأن يساهم المضيف في زيادة الشريحة المثقفة من المجتمع القطيفي. 
 
وقد أشاد الأستاذ محمد آل عبدالله، رئيس خيمة المعارف الحسينية، بالقائمين على مضيف باقر العلوم، وأثنى على فكرة إنشاء المضيف الثقافي، وقال: إننا في هذه المناسبة الإسلامية لهذا العام، نسعى إلى تنفيذ فكرة مشابهة لفكرة مضيف باقر العلوم، ونتمنى أن نستفيد من الأخوة وتجربتهم في هذا المجال، لتفادي الأخطاء والعقبات التي واجهت قيام مشروعهم في بدايته، وقد أبدى الأستاذ المحيميد عن استعداده التام للتعاون مع خيمة المعارف الحسينية، وإطلاعهم على تجربتهم والمساعدة في إنجاح الخيمة الثقافية.
 
وفي ختام اللقاء، استعرض المنسق العام لرابطة الرسول الأعظم –صلى لله عليه وآله وسلم- للمؤسسات الشيرازية، الأستاذ علي محمد آل خاتم، التوصيات التي انتهى إليها اللقاء، ودعا جميع المشاركين للتواصل للخروج بأفكار تطور من عمل الرابطة، وتؤسس للتعاون بين المؤسسات المشاركة في إحياء شعائر عاشوراء، والفعاليات والأنشطة المصاحبة لها. 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/10/11   ||   القرّاء : 3899















البحث :


  

جديد الموقع :



 فاطمة الزهراء (ع) المقامات الغيبية والوجه الحضاري

 منهج الحرّية وآفاق التحرّر

 الإمام الحسين عظمة إلهية وعطاء بلا حدود

  السيدة نرجس مدرسة الأجيال

  كيف نفهم القرآن؟

  قصة الأحكام – الجزء الثالث

 الأرض لمن عمرها: اسلوب اقتصادي ناجح

 في رحاب السيدة معصومة عليها السلام

 دار العلم في دولة بني عمار.. مفخرة إسلامية

  خلال تكريم الكرباسي: أعلام العراق يؤكدون على فرادة الموسوعة الحسينية



ملفات عشوائية :



 تأصيل الشعائر الحسينية (قاعدة معرضيّة النفس للهلكة في سبيل الفضيلة) الحلقة الرابعة

  طرق الـ"GPS" بعدد أنفاس الخلائق ولكن ...

 إحياء مراسم ذكرى استشهاد الإمام الهادي –عليه السلام- في منزل المرجع الشيرازي

  أقوال فلاسفة الغرب في الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم

 الشميمي يفتتح الفرع الثالث لمضيف باقر العلوم (ع) الثقافي

 قيمة الكتب السماوية

 كتاب وجاء العباس عليه السلام

  الإمام العسكري –عليه السلام- وتعزيز نظام الوكلاء

 شيخ الطائفة وتاريخ الجامعة النجفية

  مسيرة الشموع تجوب أحياء صفوى

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 6

  • الأقسام الفرعية : 22

  • عدد المواضيع : 432

  • التصفحات : 2545638

  • التاريخ : 20/10/2017 - 04:36

مؤسسة الأنوار الثقافية العالمية : info@alanwar14.org @ Alanwar14.Com - Alanwar14.Org - Alanwar14.Net
 

تصميم، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net