أهلا وسهلا بكم في موقع مؤسسة الأنوار الثقافية العالمية ، للتواصل : info@alanwar14.org

الصفحة الرئيسية

من نحن

أخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مقالات وآراء :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

تحقيقات

اصدارات اللغات الأجنبية

طلبات كتب اللغات

طلبات الكتب

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

   أخبار >> أخبار عامة >> رابطة الرسول الأعظم تقيم حفلاً تأبينياً محوره التركيز على إبقاء الحرارة الحسينية .

رابطة الرسول الأعظم تقيم حفلاً تأبينياً محوره التركيز على إبقاء الحرارة الحسينية

أقامت رابطة الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وبمشاركة 16 مؤسسة ثقافية وضمن فعاليات الحملة الحسينية الكبرى #ويبقى_الحسين، حفلاً مركزياً تأبينياً ليلة الثالث عشر من شهر محرم الحرام لعام 1436هـ.

وقد أقيم الحفل في مقر خيمة عبدالله الرضيع 110 بقرية أم الحمام بالمنطقة الشرقية بمشاركة علمائية وشعبية في حفل شاركت في فقراته وإعداده المؤسسات المشاركة.
 
وقد ابتدأ الحفل التأبيني بافتتاحية ترحيبية قدمها عريف الحفل الأستاذ عبدالله آل شبيب أعقبتها آيات طيبة من الذكر الحكيم بصوت المقرئ حسن علي البراك. ثم جائت كلمة الحفل الرئيسية لسماحة العلامة السيد ماجد السادة تناول فيها أبعاد حديث الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله: "إن لقتل الحسين حرارة في قلوب المؤمنين لا تبرد أبدا" وما يحمله من معانٍ واتجاهات تشمل العاطفة الجياشة والتعبير عن لوعة المصاب وألم الفاجعة وفي اتجاه آخر التعبير عن الغضب الشديد والبغض والعداء لمرتكبي فاجعة كربلاء.
 
وقد أوضح سماحة السيد السادة أن العاطفة الجياشة والحرارة الإيمانية لمقتل الإمام الحسين عليه السلام تتجلى بشكل واضح في زيارة عاشوراء، التي تعبر عن عاطفة المؤمنين تجاه ما جرى يوم عاشوراء.  فهي حين تعبر عن لوعة المصاب تقول: مصيبة ما أعظمها وأعظم رزيتها في الإسلام وفي جميع السماوات والأرض، وحين تعبر عن الغضب والبراء والعداء لطابور الجريمة النكراء تقول باللعن على المجرمين بحق سيد الشهداء عليه السلام.
وأشار سماحة السيد ماجد السادة إلى أن الرواية تحمل معنىً إنشائي يحمل في طياته دعوة لإبقاء الحرارة الحسينية في قلوب المؤمنين متقدة على مرور السنين والأزمان، من هنا جائت الشعائر الحسينية التي أبقت وتبقي وتحفظ الحرارة في قلوب المؤمنين بنفس القوة والحرارة، داعياً بقوله: يتطلب علينا إحياء هذا الافتجاع والألم في نفوسنا وقلوبنا كل عام وأن نعيش وقائع المصيبة كما كانت منذ استشهاد الإمام الحسين عليه السلام.
 
وحول بعض الإشكالات التي توجه لمحيي الشعائر الحسينية بمختلف صورها وبتجمعات أكبر من ذي قبل بأن ذلك اهتمام بالقشور لا بالقيم الحسينية، قال السيد السادة: إن بإحياءنا الشعائر الحسينية بقوة وحرارة فإننا نحيي في أنفسنا ومجتمعنا العديد من القيم، حيث أنها تروي فينا شجرة المودة وتعمق القيم لآل البيت عليهم السلام. كما أن تلك الشعائر تُشعر القائمين بها بالمحافظة وبصلابة على الإيمان والعقيدة أمام ما يحيط بهم من تحديات تمس المعتقدات والتشريعات كانت الشعائر الداعم لهم في التمسك بالدين وقيمه والحفاظ على أبنائهم من الانجراف وراء مختلف الدعوات.
 
وأوضح السيد ماجد السادة أن من ثمرات الشعائر الحسينية أنها قائمة على عنصر المقاومة، أي أنها قائمة على التضحيات في سبيل الإصرار على إقامتها كما يحدثنا التاريخ من إصرار المؤمنين على إقامة شعائر أبي عبدالله الحسين عليه السلام وإن كانت النتيجة السجن أو النفي أو القتل وغير ذلك. واختتم سماحة السيد ماجد السادة كلمته بأن الشعائر الحسينية لا تحمل عنوان الخواء بل أنها تحمل وتعزز مجموعة من القيم الحسينية والتي كان لها الأثر في مقارعة الظلم عبر التضحيات بمختلف صورها.
 
وتضمن الحفل مشاركة بقصيدة حسينية رائعة ألقاها الشاعر الحسيني الأديب الأستاذ علي جعفر آل ابراهيم.
 
وتضمن الحفل مشهد تمثيلي للجنة مواساة العقيلة عليها السلام، وكان الختام باللطم مع خدام الإمام الحسين عليه السلام الرواديد الحسينيين: محمد الابراهيم، علي الربح، وسجاد العوامي.
 
وقد أقيم على هامش الحفل معرضاً فنياً للصور الحسينية لعدد من الفنانين نقل صورة متكاملة لمسير المشاية من زوار الإمام الحسين يوم الأربعين على الطرق المؤدية إلى كربلاء المقدسة كان له الأثر الكبير في تهيئة النفوس للزيارة الأربعينية المليونية. كما أقيم ضمن المعرض مضيف باقر العلوم الثقافي الذي يقوم بتوزيع الكتب المختلفة مجاناً، حيث كان له نشاط خلال عاشوراء وعلى مدى ثلاث ليالي وزع فيه آلاف النسخ من الكتب الجديدة والمستخدمة التي شارك بها زواره الكرام.
 
 
 
 
 
 
 

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/11/12   ||   القرّاء : 3661















البحث :


  

جديد الموقع :



 استراتيجية الشعائر (٤): التعبئة الإيمانية والمعرفية (*)

 استراتيجية الشعائر (٣): التعبئة الاجتماعية (*)

 استراتيجية الشعائر (٢): التعبئة الإعلامية (*)

 استراتيجية الشعائر (١): حفظ الدين (*)

 فاطمة الزهراء (ع) المقامات الغيبية والوجه الحضاري

 منهج الحرّية وآفاق التحرّر

 الإمام الحسين عظمة إلهية وعطاء بلا حدود

  السيدة نرجس مدرسة الأجيال

  كيف نفهم القرآن؟

  قصة الأحكام – الجزء الثالث



ملفات عشوائية :



 من باب التخميس شعراء يدخلون أبيات المسمّطات راجلين

 تشييعٌ مهيبُ (القديح الجريح) أحاسيس ووقائع

 الإسلام وإشكاليات الحداثة - الحلقة التاسعة

 مطالعات في فقه السلطة والتعددية السياسية

 التمييز بين الحق والحكم مصداقاً

 مكتب المرجع الشيرازي في النجف الأشرف يحيي الذكرى الخامسة لرحيل الفقيه السيد محمد رضا الشيرازي

  السيد الشميمي يكرم الشباب والناشئة خدمة المجلس العاشورائي

  الإسلام وإشكاليات الحداثة - الحلقة السابعة

 الأدوار النهضوية لمرجعية الصادق الشيرازي دام ظله

 علماء البترية أصل الفتنة والاختلاف الشيعي الشيعي

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 6

  • الأقسام الفرعية : 22

  • عدد المواضيع : 436

  • التصفحات : 2631780

  • التاريخ : 13/12/2017 - 19:03

مؤسسة الأنوار الثقافية العالمية : info@alanwar14.org @ Alanwar14.Com - Alanwar14.Org - Alanwar14.Net
 

تصميم، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net