أهلا وسهلا بكم في موقع مؤسسة الأنوار الثقافية العالمية ، للتواصل : info@alanwar14.org

الصفحة الرئيسية

من نحن

أخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مقالات وآراء :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

تحقيقات

اصدارات اللغات الأجنبية

طلبات كتب اللغات

طلبات الكتب

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

   مقالات وآراء >> مقالات مختارة >> قِراءات في كتاب: (ثُلاثيّة الكَرامة الانسانيّة) .

قِراءات في كتاب: (ثُلاثيّة الكَرامة الانسانيّة)

نزار حيدر
 
في اُمسيةٍ ثقافيةٍ رائعة عقدها المركز الثقافي العراقي في واشنطن يوم أمس الجمعة، وقدّم لها شيخ الجالية العراقية و (الاب الروحي) لها كما يصفه العراقيون الدكتور عبد الصاحب هاشم، وحضرها نُخبة من السّيدات والسّادة المثقفين والأكاديميين العراقيين في مقدمتهم سعادة سفير جمهورية العراق في الولايات المتحدة الأميركية الأستاذ لقمان الفيلي، قدّمتُ فيها محاضرة عن كتابي الجديد الذي صدر مؤخراً عن العتبة الحسينية المقدسة بعنوان: الحسين (ع) ... عاشوراء... كربلاء، ثلاثيةّ الكرامة الانسانيّة.
 
تحدثت فيها عن الكتاب وفصوله وجوهر الأفكار التي بحثتها فيه، والتي تنطلق كلها من قاعدة (الكرامة) التي خصّ الله تعالى بها الانسان عن سائر مخلوقاته، قائلاً: ان الكرامة الانسانية التي وردت في القرآن الكريم بقوله تعالى: (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَىٰ كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا) تقوم على ثلاثة أسس وهي:
 
الحرية والمساواة والعدالة.
ولقد أسس الامام أمير المؤمنين (ع) لها كواقع اجتماعي واقتصادي وسياسي بعد الفتنة التي تعّرضت لها الامة، فيما أسس معاوية بن ابي سفيان نظاماً هو بالضّد من مفهوم الكرامة لأنه يعتمد العبودية والفرض والاكراه من جانب والتمييز والظلم من جانب اخر.
 
واستطرَدتُ قائلاً:
وانّ كل ما جاء بعد عصر التاسيس ذاك، انما اعتمد عليه، واليوم اذ ينتشر الفكر التكفيري الذي يعتمد الفرض والاكراه بالقوة وبالضد من إرادة الناس، فيذبح ويفجّر وينسف ويدمّر، انما هو يعتمد في جوهره على ما أسّس له الأمويّون، فيما يعتمد الفكر المعتدل الذي يتبنى حرية الاختيار كقيمة عليا في النظام السياسي، في جوهره على ما أسّس له الامام امير المؤمنين (ع).
 
تأسيساً على هذا الفهم يمكن القول بشكل قاطع بانّ متبنّيات المرجعية الدينية العليا بشأن النظام السياسي الديمقراطي الذي يعتمد الحرية وعلى رأسها حرية الاختيار، والمساواة والعدل والشراكة الحقيقية لكل أبناء الوطن بغضّ النظر عن انتماءاتهم وخلفياتهم الدينية والمذهبية والإثنية وغير ذلك، انما هي متبنيات حقيقية تعتمد ما أسّس له الامام امير المؤمنين (ع) وضحى من اجله سيد الشهداء الامام الحسين بن علي السبط عليهم السلام.
 
ومن هنا تأتي فلسفة الثورة والنهضة الحسينية في عاشوراء في كربلاء والتي حدّد معالمها الامام الحسين (ع) بقوله (وأسير بسيرة جدي رسول الله (ص) وابي علي بن ابي طالب) في ماذا؟ في بعث الروح من جديد بقيمة الكرامة التي اختصّ بها الانسان عندما خلقه الله عزّ وجل، من خلال إحياء قيم الحرية والمساواة والعدالة في المجتمع، والتي سحقها ودمّرها معاوية عندما فرض ابنه يزيد كخليفة للمسلمين بالضد من إرادة الامة وتحدياً لكلّ القيم الانسانية النبيلة التي بُعث من اجل ان يحققها رسول الله (ص).
 
وأضفت:
صحيح انّ للإسلام وللتاريخ قراءات مختلفة حتى داخل المذهب الواحد، الا ان من مصلحتنا في العراق اليوم تحديداً تبنّي القراءة الأقرب للاعتدال لتساعدنا في بناء مجتمع مدني حضاري متعايش، وليس مهما بعد ذلك مصدر هذه القراءة، المهم انها تساهم في تحقيق الأمن والاستقرار للمجتمع، من خلال القراءات المعتدلة والوسطية، اما القراءات الإرهابية، كذلك بغضّ النظر عن مصدرها، فينبغي ان لا تجد ارضيّة تنمو فيها بالمجتمع لانها تدمّر كلّ فرص التعايش في مجتمع متنوع في كل شيء كالمجتمع العراقي.
 
ومن هنا تأتي اهمية وضرورة بل ووجوب تبني قراءات واراء وافكار ومواقف المرجعية الدينية العليا التي اثبتت، خاصة منذ سقوط الصنم في التاسع من نيسان عام 2003 ولحد الان، انها الخيمة الواسعة والكبيرة لكل العراقيين، فهي تدافع عن مصالحهم وخياراتهم وحقوقهم بغضّ النظر عن الانتماء الديني او المذهبي او الاثني او غير ذلك، ولذلك يجد الجميع نفسه تحت هذه الخيمة التي وسعتهم بلا استثناء.
 
وفي نهاية المحاضرة قدّم الحضور الكريم عدداً كبيراً من المداخلات والإضافات الفكرية والثقافية الرائعة التي أغنت الموضوع. كما قدّم الدكتور محمد الطريحي، مدير المركز الثقافي العراقي في واشنطن، مشكوراً هديّة تذكاريّة ثمينة باسم المركز للدكتور هاشم ولمؤلف كتاب الثلاثية. وقد غطّت قناة (العراقية) الفضائية الأمسية، كما اجرت عدداً من الحوارات بينها حوارٌ مع مؤلف الثلاثية.
 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/28   ||   القرّاء : 4119















البحث :


  

جديد الموقع :



 الانتظار ... منهج بناء 

 فن صناعة البسمة

 استراتيجية الشعائر (٤): التعبئة الإيمانية والمعرفية (*)

 استراتيجية الشعائر (٣): التعبئة الاجتماعية (*)

 استراتيجية الشعائر (٢): التعبئة الإعلامية (*)

 استراتيجية الشعائر (١): حفظ الدين (*)

 فاطمة الزهراء (ع) المقامات الغيبية والوجه الحضاري

 منهج الحرّية وآفاق التحرّر

 الإمام الحسين عظمة إلهية وعطاء بلا حدود

  السيدة نرجس مدرسة الأجيال



ملفات عشوائية :



 الذكرى الخامسة لرحيل آية الله السيد محمد رضا الشيرازي أعلى الله درجاته

 لماذا غاب الدرس القرآني عن اهتمامات المسلمين؟!

  جبرئيل والشيطان في معركة بدر - بمناسبة المولد النبوي الشريف

 قدسية الشعائر الحسينية

 مناهج بناء الذات

  الشعائر وشبهتي الاستهزاء والهتك للدين (2) (*)

 السيد الشيرازي: تفجير الشيعة من إرهاصات صعودهم

 رابطة الرسول الأعظم تعقد لقاءها السنوي الثاني لخدّمة الإمام الحسين ع

 كتاب: (السيدة آمنة بنت وهب والبشارة العظمى)

 التخوين.. ثمن جهاد الكلمة

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 6

  • الأقسام الفرعية : 22

  • عدد المواضيع : 437

  • التصفحات : 3230857

  • التاريخ : 22/10/2018 - 17:13

مؤسسة الأنوار الثقافية العالمية : info@alanwar14.org @ Alanwar14.Com - Alanwar14.Org - Alanwar14.Net
 

تصميم، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net