أهلا وسهلا بكم في موقع مؤسسة الأنوار الثقافية العالمية ، للتواصل : info@alanwar14.org

الصفحة الرئيسية

من نحن

أخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مقالات وآراء :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

تحقيقات

اصدارات اللغات الأجنبية

طلبات كتب اللغات

طلبات الكتب

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

   مقالات وآراء >> مقالات حسينية >> استراتيجية الشعائر (١): حفظ الدين (*) .

استراتيجية الشعائر (١): حفظ الدين (*)

الأستاذ/ صادق جعفر 
باحث في شؤون الاستراتيجية والقيادة

تكمن أهمية الشعائر الدينية، في كونها صوراً خارجية ومفاهيم ملموسة للدين ولعملية التدين، وبالتالي يمكن القول أن "الدين يصنع الشعائر".
كما أن ممارسة الشعائر وإحياءها يقوما بنقل المعاني والقيم الدينية إلى ذهن ونفس وروح الإنسان، وبالتالي يمكن القول بأن "الشعائر تصنع التدين". 
وهي تكشف عن حالة التدين الظاهري أو الباطني أو كلاهما لدى المتدين، وبالتالي يمكن القول أيضاَ بأن "الشعائر تعبّر عن التدين".

إن علاقة الشعائر بالأديان علاقة حيوية، بل ويمكن الادعاء بأنها مصيرية، بمعنى أن الأديان الحيويّة هي الأديان التي تتمظهر في شعائر واضحة ومفهومة والأديان الخاملة هي التي تنقصها الشعائر الحيويّة، وهنا أقصد جميع ما يمكن أن يطلق عليه البشر لفظ "الدين" أي حتى الأديان الوضعية التي اخترعها الناس واعتبروها عقائد يتعبّدون بها، فبصورة عامة تكون الأديان السماوية حيويّة وحافلة بالشعائر والأفعال التعبدية. 
ولذا، نجد أن الأديان ذات الشعائر هي أكثر حظّاً في البقاء والاستمرار من الأديان التي تقتصر على نصوص وأفكار مخزونة بين دفاف الكتب والقراطيس، فالدين يجب أن يتفاعل معه الناس بأبدانهم وعقولهم وسلوكهم وأوقاتهم وبقاعهم وأموالهم وأرواحهم وأعمالهم، لكي يشعروا بوجوده باستمرار ولا ينسونه أو ينفصلون عنه. 
بل حتى الأديان البشرية التي يخترعها الناس، فإن أول ما يفكر فيه مبتدعوها هو اختراع مجموعة من الشعائر والطقوس العبادية والمالية والاجتماعية وغيرها لكي يمزجوها بكيانات الأتباع وحياتهم ومشاعرهم واعتقاداتهم.
فكلما زادت الشعائر زادت حيوية الدين، ولذلك لا نرى ديناً مليئاً بالشعائر بمختلف أصنافها كالدين الإسلامي، ولا نرى مذهباً إسلاميّاً تنوّعت فيه الشعائر كمذهب أهل البيت (عليهم أفضل الصلاة والسلام).
ولذا، نجد بأن القائمين على الأديان (الحقّة والمبطلة) يهتمّون بشدّة بإحياء الشعائر، بينما غالباً ما يأخذ المبتعدون عن الدين موقفاً مضادّاً فيدعون إلى إنهاء الشعائر أو تخفيفها وينحون إلى الاستخفاف والتشكيك بها باستمرار وينسبونها إلى التخلّف والهمجيّة والبدائيّة وغير ذلك من مصطلحات التحقير...
والخلاصة هي: أن "الدين يصنع الشعائر لتعبّر عنه وتعزّز حالة التدين لدى أتباعه، وبالتالي تحفظه من الاندثار". 

=========
(*) من كتاب (استراتيجية الشعائر الدينية عند الشيعة الإمامية)، للباحث المذكور، الفصل الأول، عنوان "الشعائر تحفظ الدين"، ص١٥ ـ ١٧ – باختصار-.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/11/03   ||   القرّاء : 156















البحث :


  

جديد الموقع :



 استراتيجية الشعائر (٤): التعبئة الإيمانية والمعرفية (*)

 استراتيجية الشعائر (٣): التعبئة الاجتماعية (*)

 استراتيجية الشعائر (٢): التعبئة الإعلامية (*)

 استراتيجية الشعائر (١): حفظ الدين (*)

 فاطمة الزهراء (ع) المقامات الغيبية والوجه الحضاري

 منهج الحرّية وآفاق التحرّر

 الإمام الحسين عظمة إلهية وعطاء بلا حدود

  السيدة نرجس مدرسة الأجيال

  كيف نفهم القرآن؟

  قصة الأحكام – الجزء الثالث



ملفات عشوائية :



 انتزاع المعنى المُخفى

 السيد الشيرازي: تفجير الشيعة من إرهاصات صعودهم

  من خلق الله سبحانه .. وأين يوجد؟

 تاروتي أبو قدو

 تنظيم وإيفاد قافلة زوّار مرقد السيدة زينب من قبل مكتب المرجع الشيرازي

 بين عاشوراء ومفكري المسيحية على ضوء "نزهة القلم"

 حقوق الإنسان

 الطبعة الثالثة من كتاب (أسرار زيارة كربلاء)

 استعمال القرآن الكريم السب والشتم لأعداء الدين (1)

 فاطمة الزهراء (ع) المقامات الغيبية والوجه الحضاري

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 6

  • الأقسام الفرعية : 22

  • عدد المواضيع : 436

  • التصفحات : 2634569

  • التاريخ : 15/12/2017 - 02:21

مؤسسة الأنوار الثقافية العالمية : info@alanwar14.org @ Alanwar14.Com - Alanwar14.Org - Alanwar14.Net
 

تصميم، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net